اصدقاء الجزائر...fre!nds 4 ever

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


إدارة المنتدى
M.Bidjed *


مرحبا بك يا زائر في منتديات أصدقاء الجزائر
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Firas firasiso
 
ريم رشا
 
jojo44
 
meghni
 
تينهنان
 
hawa-36
 
& هنو &
 
chamso
 
عبد الحق
 
سارة 15
 
المواضيع الأخيرة
» علامة قبول رمضان
الجمعة يونيو 23, 2017 11:49 am من طرف abouhajar

» العبرة بالخواتيم
الخميس يونيو 22, 2017 11:02 am من طرف abouhajar

»  سوق قام ثم انفض
الأربعاء يونيو 21, 2017 12:36 pm من طرف abouhajar

» سلااااااااام الى نذير وادريس وجهاد
الإثنين يونيو 19, 2017 6:39 pm من طرف kamilia nihan

» أياما معدودات
الإثنين يونيو 19, 2017 12:17 pm من طرف abouhajar

» أيها الحبيب ..ترفق .. لا ترحل
الأحد يونيو 18, 2017 12:39 pm من طرف abouhajar

» اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا
الجمعة يونيو 16, 2017 11:17 am من طرف abouhajar

» لعله آخر رمضان
الخميس يونيو 15, 2017 11:26 am من طرف abouhajar

» لاستعداد للعشر الاواخر من رمضان
الأربعاء يونيو 14, 2017 11:43 am من طرف abouhajar

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت
ما تقيمك لهدا المنتدى ؟؟
ممتاز جدا
52%
 52% [ 201 ]
ممتاز
17%
 17% [ 65 ]
جيد
13%
 13% [ 51 ]
متوسط
6%
 6% [ 22 ]
سيئ
12%
 12% [ 45 ]
مجموع عدد الأصوات : 384
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
body onbeforeprint="onbeforeprint()" onafterprint="onafterprint()"onselectstart="return false" oncontextmenu="return false">

شاطر | 
 

 قصة "الثعبان والمنشار"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abouhajar
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 345
العمر : 56
البلد :
المزاج :
كيف تعرفت علينا؟ : صديق
 دعاء :
نقاط : 9177
تاريخ التسجيل : 02/04/2015

مُساهمةموضوع: قصة "الثعبان والمنشار"    الإثنين ديسمبر 21, 2015 8:33 pm

قصة "الثعبان والمنشار"
قصة "الثعبان والمنشار"

ﻳﺤﻜﻰ ﺃﻥ ثعبانا ﺩﺧل ﻭﺭﺷﺔ ﻧﺠﺎﺭ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻏﺎﺩﺭﻫﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺎﺀ ﺑﺤﺜﺎً ﻋﻦ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ،
ﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﺠﺎﺭ ﺃﻥ ﻳﺘﺮﻙ ﺑﻌﺾ ﺃﺩﻭﺍﺗﻪ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﻄﺎﻭﻟﺔ ﻭﻣﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺭ. ﻭﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎن الثعبان يتجول ﻫﻨﺎ ﻭﻫﻨﺎﻙ ﻣﺮ جﺴمه ﻣﻦ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺭ ﻣﻤﺎ ﺃﺩﻯ ﺇﻟﻰ ﺟﺮﺣﻪ ﺟﺮﺣﺎً ﺑﺴﻴﻄﺎً
ﺍﺭﺗﺒﻚ ﺍﻟﺜﻌﺒﺎﻥ ﻭ ﻛﺮﺩ ﻓﻌﻞ ﻗﺎﻡ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺭ ﻣﺤﺎﻭﻻ ﻟﺪﻏﻪ ﻣﻤﺎ ﺃﺩﻯ ﺇﻟﻰ ﺳﻴﻼﻥ ﺍﻟﺪﻡ ﺣﻮﻝ ﻓﻤﻪ.
ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻳﺪﺭﻙ ﺍﻟﺜﻌﺒﺎﻥ ﻣﺎ ﻳﺤﺼﻞ، ﻭﺍﻋﺘﻘﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺭ ﻳﻬﺎﺟﻤﻪ ﻭﺣﻴﻦ ظن ﻧﻔﺴﻪ ﻣﻴﺘﺎ ﻻ ﻣﺤﺎﻟﺔ ﻗﺮﺭ ﺃﻥ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﺮﺩ ﻓﻌﻞ ﺃﺧﻴﺮ ﻗﻮى ﻭﺭﺍﺩع .
ﺍﻟﺘﻒ ﺑﻜﺎﻣﻞ ﺟﺴﻤﻪ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺭ ﻣﺤﺎﻭﻻً ﻋﺼﺮﻩ ﻭ ﺧﻨﻘﻪ.
ﺍﺳﺘﻴﻘﻆ ﺍﻟﻨﺠﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﻭ ﺭﺃﻯ ﺍﻟﻤﻨﺸﺎﺭ ﻭ ﺑﺠﺎﻧﺒﻪ ﺛﻌﺒﺎﻥ ﻣﻴﺖ ﻻ ﻟﺴﺒﺐ ﺇﻻ ﻟﻄﻴﺸﻪ ﻭﻏﻀﺒﻪ.

ﺍﻟﺨﻼﺻﺔ :

ﺃﺣﻴﺎﻧﺎً ﻧﺤﺎﻭﻝ ﻓﻲ ﻟﺤﻈﺔ ﻏﻀﺐ ﺃﻥ ﻧﺠﺮﺡ ﻏﻴﺮﻧﺎ ﻓﻨﺪﺭﻙ ﺑﻌﺪ ﻓﻮﺍﺕ ﺍﻷﻭﺍﻥ ﺃﻧﻨﺎ ﻻ ﻧﺠﺮﺡ ﺇﻻ ﺃﻧﻔﺴﻨﺎ .. ﻓﺎﻟﻐﻀﺐ ﺷﻴﻄﺎﻥ ﻳﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﻋﻘﻮﻟﻨﺎ و ﻳﻘﺘﺎﺕ ﻣﻦ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ ﻣﻤﺎ ﻳﺠﻌﻞ ﻛﻼﻣﻨﺎ ﺃﻭ ﺃﻓﻌﺎﻟﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻨﻮﻥ ﺑﺤﻴﺚ ﻻ ﻧﺪﺭﻙ ﻣﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﻧﺘﻔﻮﻩ ﺑﻪ ﻟﺤﻈﺘﻬﺎ ﻭﻣﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﻧﻔﻌﻠﻪ ﺣﻴﻨﻬﺎ .
عن أبي هريرةَ - رضي الله عنه - أنّ رسولَ الله - صلى الله عليه وسلم - قَالَ: «لَيْسَ الشَّدِيدُ بالصُّرَعَةِ، إنَّمَا الشَدِيدُ الَّذِي يَملكُ نَفْسَهُ عِنْدَ الغَضَبِ» . مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.
«وَالصُّرَعَةُ» :ِ مَنْ يَصْرَعُ النَّاسَ كَثيراً.
في هذا الحديث: مَدْح من يملك نفسه عند الغضب. قال الله تعالى: {وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} [آل عمران (134) ] .
والغضب: جماع الشر، والتحرز منه جماع الخير، وقال رجل للنبي - صلى الله عليه وسلم -: أوصني. قال: «لا تغضب» ، فردَّد مرارًا. قال: «لا تغضب» .
وقال عمر بن عبد العزيز: قد أَفْلح مَنْ عُصِم من الهوى، والغضب، والطمع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة "الثعبان والمنشار"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اصدقاء الجزائر...fre!nds 4 ever :: ¬°•|الـــعـــامـــة|•°¬ :: منتدى المواضيع العامة-
انتقل الى: